ايقاف احد المطابخ المزودة للطعام في المدارس

قررت بلدية ام الفحم ايقاف مطبخ "شولتس" من كفار سابا وهو احد المطابخ الاربعة التي تزود مدارس وبساتين ام الفحم بالوجبات الساخنة كل يوم ضمن مشروع اليوم الطويل ، وذلك لعدم التجاوب لمطالب بلدية ام الفحم, حيث كانت هناك بعض الملاحظات التقنية في كيفية توصيل الطعام، وطريقة تقديمه للطلاب .
يذكر انه تم دعوة مدير المطبخ يوم الاثنين الى ام الفحم وتم تقديم الملاحظات له حول بعض التقنيات وليس في جودة الطعام وسلامته ، وبعد القيام بجولة في بعض المدارس والبساتين وعد بالتغيير وأعطي مهلة حتى يوم الخميس ، الا أنه لم يف بوعده وبناء عليه تم ايقاف هذا المطبخ من تقديم الوجبات للطلاب كخطوة احتجاجية .
وجدير بالذكر ان هذا المطبخ يزود المدارس والبساتين في حارة الاغبارية وحارة الجبارين.

وفي هذا السياق, اصدرت البلدية بيانا ورد فيه:"

لقد اعتدنا في قسم المعارف في بلدية أم الفحم دائما أن نكون السباقين في استيعاب أي مشروع تعليمي وتربوي وتطويري يساعد أبناءنا في كسب المهارات التعليمية والتربوية ، ويساعدنا في تطوير المسيرة التعليمية لبلدتنا الحبيبة. ومن ضمن سلسلة كبيرة من المشاريع الرائدة والمميزة في مدينتنا انطلق مشروع تعليم اليوم الطويل الذي يخدم الطلاب من جيل 3 سنوات حتى 9 سنوات، حيث يتأخر الطالب في التعليم حتى الساعة الرابعة عصرا، والذي يشمل وجبة طعام ساخنة تقدم للطلاب كل يوم، ومن ميزاته أنه يحتوي على فعاليات ونشاطات لا منهجية وترفيهية، والتي بدورها تزود الطلاب بالكثير من المهارات الحياتية وتطور لديهم القدرات التعليمية وتقدم لهم المساعدة في حل الوظائف ومراجعة الدروس التي قد تعلموها عدا عن التحضير للامتحانات... -ان لهذا المشروع جوانب مضيئة وإيجابية كثيرة قد ذكرنا بعضا منها، ونذكر فوائد أخرى تعود على مدينتنا برمتها :

-استيعاب أكثر من 400 معلمة ومساعدة ومرشد كانوا ينتظرون العمل منذ وقت طويل -حل الوظائف ومراجعة الدروس والتحضير للامتحانات هو مساعدة ضرورية لكثير من الأهل الذين كانوا يعانون من هذا الأمر وذلك لأسباب كثيرة ؛ إما لضيق الوقت وإما لعدم القدرة على مساعدة الأبناء، أو غير ذلك من الأسباب ..

-تعويد الطلاب على أكل الطعام الصحي والذي له مواصفات وشروط قد وضعتها وزارة الصحة.

أهلنا الأحباب ؛منذ انطلاق المشروع ترددت بين الناس كثير من التساؤلات والاستفسارات، وهذا حق مشروع ليطمئنوا على أبنائهم وبخاصة فيما يتعلق بالطعام. لذلك رأينا أنه من واجبنا أن نوضح نقاط عدة ضرورية متعلقة بالمشروع، نضعها بين أيديكم لتقفوا عليها عن قرب ولتطمئن بها قلوبكم :
أولا : هذا المشروع يقع تحت مسؤولية وزارة المعارف، فهي من قامت بإصدار المناقصة وهي التي وضعت البرنامج من أوله إلى آخره، وهي التي وضعت شروطا ومواصفات لمن سيفوز بالمناقصة لرعاية هذا المشروع.

ثانيا : الشروط التي وضعتها وزارة المعارف ووزارة الصحة كانت صارمة ودقيقة وعالية جدا ، وذلك كله لضمان سلامة وأمن الطالب.

ثالثا : الجمعية التي فازت بالمنقاصة هي "קרן רש"י "עמותה לתפנית בחינוך" وفق شروط وزارة المعارف ووزارة الصحة.

رابعا : المطابخ التي تزود الطعام لمدينة ام الفحم هي نفس المطاعم التي تزود لمناطق ومدن اخرى عربية ويهودية

خامسا : هذه المطابخ هي التي استوفت الشروط وتوفرت لديها المواصفات التي وضعتها وزارة الصحة.

سادسا : إن الجمعية المسؤولة عن المشروع - وهي الجهة المخولة لمتابعة كل ما يتعلق بالمشروع- قد وفرت فرقا مهنية مختصة من قبل وزارة الصحة لمتابعة النظافة وجودة الطعام وطريقة تصنيعه وكيفية توصيله إلى الطلاب.

سابعا : أضف إلى ذلك أن هناك 11 أخصائية تغذية ثابتة ، وهن من يضع ويحدد الوجبات حسب لوائح ونظام محدد من قبل وزارة الصحة على سبيل المثال : تحديد ما هو الأكل لكل يوم، من أين تشترى اللحوم، والخضراوات وكل ما يتعلق بمكونات الطعام.

ثامنا : هناك مواصفات ومعايير للطعام الصحي : السعرات الحرارية والقيمة الغذائية وكيفية طهي الطعام حتى تكون الوجبة صحية.

تاسعا : يجب أن نؤكد على أمر مهم ؛ وهو أن أبناءنا لم يعتادوا على الطعام الصحي الذي له مواصفات ومعايير كما ذكرنا ، لذلك يجد الطالب صعوبة في التأقلم مع كثير من الوجبات التي تقدم له ، فالطعام الصحي لا يتوافق تماما مع أكلنا في البيوت ...

عاشرا : نؤكد أن لهذا المشروع مركزين ومركزات يتابعون الموضوع عن كثب ويراقبون جودة الطعام ، ويقدمون أي ملاحظة للمركزين عن المشروع في مدينة أم الفحم .

وأخيرا إن بلدية أم الفحم لا تألو جهدا أو توفر وسيلة للوقوف على جودة الطعام ،فهناك تعاون بين قسم المعارف وقسم الصحة في بلدية أم الفحم : وقد قام بدوره قسم الصحة بالاتصال بالجمعية المسؤولة عن المشروع ، وتم الاتصال بوزارة الصحة، بل وقام أحد مندوبي الوزارة بزيارة ميدانية لبعض المدارس للاطلاع على كل ما يتعلق بالأكل عن قرب.
إن طلابنا هم أبناؤنا وهم اغلي ما نملك ، وهم ثروتنا الحقيقية، ونسعى دائما للأفضل من أجلهم ، ونتحرى لهم كل فائدة ونرفض أي ضرر بهم، فهم أمانة في أعناقنا ...
قسم المعارف

بلدية ام الفحم
21\02\2013"

إضافة تعليق جديد

اتبعونا على تويتر

درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 32 - 21 10/15/2019 - 11:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 35 - 22 10/14/2019 - 11:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 33 - 22 10/13/2019 - 11:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 29 - 18 10/12/2019 - 11:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 29 - 18 10/11/2019 - 11:00