مواهب فحماوية :: عمر سمير محاميد

"مواهب فحماوية" هي زاوية جديدة نفتتحها في موقع مدينة أم الفحم لتسليط الضوء على المواهب والابداعات الفحماوية. البداية ستكون مع الشاب عمر الذي وقع في حب فن التصوير وبدأ في هذا المشوار في جيل مبكر فوضع رجله في طريق الاحتراف في وقت مبكر. انتشرت صوره في العديد من المواقع فلاقت الاعجاب من الزوار. لن نعرفكم بعمر لأنه هو من سيقوم بذلك وسيطلعكم على موهبته وهوايته وعلى عدد من أعماله:

عمر سمير محاميد من أم الفحم , العمر 16 عام , طالب صف حادي عشر في ثانوية دار الحكمة أم الفحم
اعشق التصوير منذ صغري ولطالما كانت الصورة شيء ثمين بالنسبة لي , فهذه الصورة تحمل معها مختلف الذكريات من أفراح وأحزان التي يمكن أن ننساها مع مرور الأيام ولكن مع وجود الصورة تبقى الذكرى ويبقى ذهننا منفتحاً للحياة .
كنت أحب التصوير بشكل عام ولم يكن لي خبرة في مجال التصوير والكاميرات , وعند بلوغي سن 14 عام دخلت مجال العمل الصحفي في مواقع صغيرة في مدينة أم الفحم وكنت متحمسا جداً لحملي كاميرا صغيرة عوضا عن كاميرا الهاتف التي تفتقر إلى الجودة العالية ومع ذالك كانت لي صور مميزة من كاميرا الهاتف التي كانت ذو فكرة ومعبرة مثل صورة (القارب مع الشمس) هذه الصورة التقطت في كاميرا هاتف وهذه الصورة التي جعلتني أحب التصوير بشكل كبير .
فكنت فرحاً لأنني تقدمت خطوة لشيء أحبه ولطالما حلمت أن أكرس حياتي لأجله ومع الأيام وخلال سنة بالتحديد قدمت من الصور ما هو مقبول بالنسبة لي وكانت هذه الصور من كاميرات نصف احترافية, وكنت أريد التقدم أكثر فأكثر لأصل إلى مستوى الاحترافية في التصوير , والذي يستلزم الكثير من الجهد والعمل والاهم من ذالك الحس الفني والعاطفي في الصورة الذي يأتي من حب المصور للتصوير , فبدأت بالبحث عن الاحترافية والتعلم عن طريق المواقع التعليمية والفيديوهات التعليمية حيث أخذت فكرة وافية عن التصوير الاحترافي ولكن كانت تنقصني التجربة والتطبيق لان مع التصوير الاحترافي تأتي الكاميرات الاحترافية وهي غالية الثمن ومع ذالك لم أضع الحاجز المادي أن يوقف طموحاتي في التقدم , فعملت واجتهد لكي اشتري كاميرا احترافية متواضعة مستعملة من نوع canon 30d في مع عدسة للمدى البعيد لكي ابتدأ الطريق .
ومع كل معرفتي في مجال التصوير إلى أنني اكتشفت أن ما اعرفه هو جزء صغير من عالم كبير وهذا زاد حماسي للعمل في التصوير الصحفي والخروج إلى الحياة العملية المشوقة , وذالك لم يبعدني بالطبع عن دراستي في المدرسة لان الدراسة شيء مهم جدا فهو جزء لا يتجزأ من أي حياة عملية كانت ويزيد فرص النجاح والتقدم في مختلف الهوايات والمواهب , وركزت بالذات على التصوير الصحفي لأنه صورة عن الحياة الواقعية وهنالك مجال فيه للإبداع ومع دخولي إلى التصوير كعمل اكتشفت انه ممتعا وللمصور الذي يعشق التصوير يكون العمل والهواية في إطار واحد لتصوير صور جميلة ولكن مع العمل تأتي المسؤولية فمن أهم شيء في التصوير كعمل هو الالتزام بالوقت واختيار زاوية التصوير بدقة وعناية ويجب على المصور أن يتمتع بشخصية قوية وقلب قوي لالتقاط الصور في الحالات الخطيرة , ومثال على ذالك صورة اليدين المتماسكتين ومن خلفهم القوات الخاصة وهذه الصورة ملتقطة من ذكرى النكسة 2011 في منطقة قبالة مارون الرأس حيث حصلت مواجهات بين المتظاهرين من الداخل والقوات الإسرائيلية وهي من أجمل الصور التي قمت بالتقاطها كونها معبرة جدا وكوني التقطها في موقف خطير ومتوتر .
وأيضا لي ميول في الصورة المعبرة التي من ورآها قصة ومعنى وأنا بشكل عام أحب التصوير في وقت الغروب , وأحب تصوير البحر والمناظر الطبيعية ,
وفي اختلاطي مع مصورين محترفين في التصوير الصحفي والممارسة والدراسة في التصوير وتعلمي لعده أنواع وأشكال من التصوير استطعت وبفضل الله سبحانه وتعالى الوصول إلى المستوى المتواضع الذي أنا فيه الآن في وقت قياسي لأنني صغير نسبيا , وأنا اعتبر نفسي في بداية الطريق إلى التعلم والتعمق في هذا العالم الفوتوغرافي الواسع .
وأتمنى أن يكون هنالك تزايد في دعم المواهب في أم الفحم بشكل جدي ومهني لان مدينتنا مليئة بأصحاب المواهب الجميلة والمتعددة ولكن ينقصهم التشجيع وتنمية هذه المواهب لكي يكونو فخرا لمجتمعهم ودينهم .

التعليقات

إضافة تعليق جديد

اتبعونا على تويتر

الرضاعة الطبيعية تقي من أمراض القلب بالكبر http://t.co/DaVweC2vU2 04/24/2014 - 14:01
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة #أم_الفحم , #فلسطين لهذا اليوم: 36 - 24 04/24/2014 - 09:59
التجمع في أم الفحم ينظم ندوة على شرف يوم الأسير الفلسطيني ويكرم الأسير راوي سلطاني http://t.co/B6XfILZiFx 04/23/2014 - 20:55
إختتام مخيم ألربيع 2014 في أم الفحم http://t.co/6akY2tApt4 04/23/2014 - 20:16
اعتقال شاب فحماوي مشتبه بالاعتداء على سائق حافلة http://t.co/PCcdSSjsp3 04/23/2014 - 18:32