نساء الحركة الإسلامية يتعهدن بالوفاء للأقصى ولشيخ الأقصى

في مشهد منقطع النظير، مشهد يبعث الأمل والتفاؤل في القلوب وصلت آلاف النساء من بنات الحركة الإسلامية ومن مناصراتها للمشاركة في عرس الأقصى، نعم هو عرس عندما تجتمع العائلة الواحدة، الأب والأم والأبناء ليحملوا رسالة الأقصى والقدس وليكونوا هم الحماة الذين لا يرخص عليهم شيء مهما كان غاليًا في سبيله خاصة بظل هذه الأحداث المؤلمة والموجعة التي تزداد فيها المؤامرات لتهويد القدس والأقصى.

في حديث مع الأخوات المشاركات كانت لنا هذه اللقاءات معهن:

لفت انتباهنا إحدى الأخوات وهي حامل في الشهر التاسع قد حضرت برفقة طفلتها الصغيرة، وكان لنا هذا اللقاء معها حيث قالت: أشعر بواجب قوي يحفزني لحضور المهرجان وأحرص على أحضر طفلتي معي لأعلمها وأغرس في نفسها منذ الطفولة أهمية الأقصى للمسلمين وعندما أرى هذه الحشود أشعر أن للأقصى مناصرين وحماة .

الحاجة سميحة الرمضاني (أم محمود) وصلت من مدينة الطيبة رافعة علم فلسطين في يدها اليمنى وفي اليد الأخرى رفعت شارة النصر...حدثتنا قائلة: أنا من قلقيلية، تزوجت منذ سبع سنوات في مدينة الطيبة ، منذ طفولتي واكبت على المشاركة في النشاطات التي تدعم قضية فلسطين والأقصى ومنذ 8 سنوات وأنا أشارك في مهرجان الأقصى في أم الفحم، دعمًا للفكرة التي يحملها شيخ الأقصى، فرج الله كربه وأقول له وهو داخل السجن أننا على دربك سائرون وسنبقى ندافع عن الأقصى حتى التحرير.

وصلت من مدينة رهط في النقب ثلاث حافلات تقل النساء والأطفال عدا السيارات وقد التقينا إحدى الأخوات العاملات في الدعوة هناك وهي الاخت زهور ابو فواز (ام محمود) تقول: حضورنا دعم للدعوة ودعم للاقصى ولتكثير سواد المسلمين ولأن شيخ الاقصى الشيخ رائد صلاح حفظه الله لن يتواجد معنا فإن حضورنا واجب أكثر من ذي قبل واذا سجنوا الشيخ رائد فلن يستطيعوا سجن فكره ومبادئه وحضورنا للمشاركة بالآلاف يؤكد أننا كلنا رائد صلاح...

الحاجة حليمة نصار من طرعان والتي اعتدنا على رؤيتها تجوب المدرجات وتتجول بين النساء رافعة راية الاسلام، راية لا إله إلا الله، تقول: انني أشارك في مهرجان هذا العام وانا ارى أن جرح الاقصى قد ازداد عمقًا وقد امتد الجرح والالم الى ضواحي القدس حيث نشاهد كل يوم ان الظلم يزداد على القدس والاقصى وعلى جميع المسلمين في العالم وهذه المهرجانات تمنحنا التعبير والتنفيس عما يجيش في صدورنا من الم وقهر...

ابتسام ابو شقرة حضرت برفقة طفلتها التي لم تتجاوز الشهرين، تقول: منذ خمسة عشر عاما وانا اشارك في المهرجان، ولن استطيع ان اتخلى عن مشاركتي التي اعتبرها واجبة لتكثير سواد المسلمين واننا نشارك ونحن نردد بالروح بالدم نفديك يا اقصى.

إضافة تعليق جديد

اتبعونا على تويتر

درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 26 - 17 10/26/2019 - 11:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 26 - 18 10/25/2019 - 11:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 25 - 16 10/24/2019 - 11:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 27 - 17 10/23/2019 - 11:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 29 - 19 10/22/2019 - 11:00