احتفال مهيب وحاشد بتحرر الأسير الأمني عبد الإله معلواني

بحضور جماهير حاشدة وبأناشيد وأهازيج فرقة النور الاسلامية ، احتفلت الحركة الاسلامية مساء اليوم الأربعاء بالأسير المحرر عبد الإله وليد معلواني (26 عاما ) الذي تحرر اليوم الأربعاء من السجون الاسرائيلية بعد اعتقال دام 8 سنوات بتهمة الاتصال بعميل اجنبي .

شارك في الحفل رئيس الحركة الاسلامية الشيخ رائد صلاح والدكتور سليمان احمد القيادي في الحركة الاسلامية بالاضافة الشيخ هاشم عبد الرحمن رئيس نقابة المرافعين الشرعيين ورئيس بلدية ام الفحم سابقا , كما وشارك العشرات من ابناء الحركة الإسلامية بالإضافة الى بعض الأسرى المحررين ووفد من الجولان حضر لتهنئة الأسير المحرر .

استهل الحفل بتلاوة عطرة مباركة من القرآن الكريم ، وتولى عرافته الشيخ ضرغام صالح مرحبا بالحضور ومهنئاً بتحرر الأسير عبد الإله معلواني . هذا وألقى الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية كلمة متحدثا عن حياة الأسرى وظلمة السجن مؤكدا انه مهما طال السجن لا بد من بزوغ فجر الحرية . وأكد الشيخ رائد ان سجون الظلم كلها الى زوال سائلا المولى عز وجل بأن نفرح كهذه الفرحة 12 الف فرحة بخروج كل أسير من الشعب الفلسطيني ومن العالم العربي والاسلامي التحموا بقضية وهم مأساة فلسطين والأقصى المبارك .

وأضاف الشيخ رائد :" نحن امة نطلب حقنا ولا نحب السجون ولكن اذا فرضت علينا سندخلها ولن نندم وسنخرج منها ولن نندم وسنقف في وجه السجان ولن نندم".

وتحدث الشيخ رائد حول قصص واحاديث للصحابة والسلف تتعلق بالأسر والسجون والثبات على الحق وعدم المساومة على الحق .

وتطرق الشيخ رائد صلاح في كلمته الى أحداث المسجد الأقصى الأخيرة مؤكدا موقف الحركة الاسلامية بعدم الاعتراف بشرعة دولة الاحتلال في المسجد الأقصى بل ان المسجد الأقصى حق خالص للمسلمين .

وفي ختام حديثه هنأ فضيلة الشيخ رائد صلاح الأسير المحرر عبد الإله معلواني بالحرية مرحبا به في أحضان أهله وأحبائه وأخوته .

وتخلل الحفل كلمة لفضيلة الشيخ هاشم عبدالرحمن افتتحها بتهنئة الأسير المحرر بحريته ومتمنيا لباقي الأسرى بالافراج عنهم عما قريب، وتحدث الشيخ هاشم حول "حرب غزة والتقرير الوحيد ( غولدستون ) الذي يدين اسرائيل بممارسة جرائم حرب بحق الشعب الفلسطيني ، كما وذكر تقريرا آخر على لسان امرأة بروفيسور اسرائيلية الحاصلة على جائزة نوبل قبل ايام تقول بصوت عال وواضح، على الحكومة الاسرائيلية والمؤسسة الاسرائيلية على كل المسؤولين ان يحرروا جميع الاسرى الفلسطينيين دون قيد او شرط لان هؤلاء سجناء رأي، سجناء حرية، سجناء قضية وسجناء ارض ووطن، سجنوا من اجل بيوتهم وارضهم، ونحن نقول بهذه المناسبة يجب ان يطلق السجناء الأمنيين جميعا على مختلف جنسياتهم فلسطينيين اردنيين مصريين ".

وتطرق الشيخ هاشم عبدالرحمن خلال حديثه حول قضية القدس والمسجد الأقصى بأنها ستظل القضية الأولى للمسلمين أجمع ، لذلك يجب على كل السياسيين والدينيين من اليهود ان يفهموا بأن هذه الحقيقة لا تقبل النقاش فان الامة لن ترضى ولن تقبل بحل سوى ان يكون الأقصى والقدس عربية اسلامية .

وشمل الحفل وصلة انشادية لفرقة النور الاسلامية ومن ثم كانت كلمة للأسير المحرر عبد الإله معلواني متحدثا حول قضائه 8 أعوام خلف القضبان وساردا حياة الأسر ومعبرا عن اشتياقه لأهله ولأحبائه وشاكرا للحضور وكل من استقبله وحضر الى تهنئته ، وتحدث الاسير المحرر حول معاناة ظلم الأسر وحول المعنويات التي كانت عالية رغم عذاب الأسر وظلمه ، وأكد ان السجن لن يثنينا عن دربنا وقال :" والله لو اني املك ان احول الأعوام الثمانية الى قطعة قماش لأمسح الغبار عن قبة الصخرة المشرفة لما ترددت لحظة واحدة ".

وتحدث حول حياة الأسرى الذي يقضون عشرات السنين خلف القضبان محملا بأمانات منهم بتحية لكل من ساهم وتواجد في المسجد الأسير ( المسجد الأقصى ) كما ونقل رسالة منهم بثباتهم على العهد بالطريق الحرة الأبية دون بيع او مذلة ، وهم كذلك يضعون جميع تلك السنوات التي قضوها وراء جدران الظلم بين ايديكم الطاهرة لتكون قربانا للوحدة وصف الصفوف لأن رحم فلسطين واحد.

وأكد عبد الإله قائلا:" ان الأسرى في معنويات عالية رغم الظلم الذي يتواجدون فيه ليل نهار وانهم اصحاب هامات تناطح السحاب يعرفون ان لهم اجر عند الله تعالى على كل ثانية يقضون في سبيل الله وسبيل كرامتهم ووطنهم ، هؤلاء الرجال قد حولوا المحنة الى منحة من خلال الدراسىة في الجامعات وحصولهم على شهادات من المعاهد العليا في الماجستير والدكتوراة ، حيث يضم السجن كليات كثيرة من خلال الأسرى بمجالات عدة منها الاعلام والعلوم والسياسة والشريعة واللغة العربية والعشرات من حفظة القران والأدباء والمفكرين والكتاب الذين لم يتوقف عطائهم عند حد السجن وظلم الظالمين . كما ويباركون لكم هبتكم نحول اقصانا العزيز ويحملونكم امانة الوحدة. "

وفي ختام الاحتفال، ألقت فرقة النور الاسلامية أناشيدا رائعة متحفين الحضور بها ، حيث تخلل الحفل أجواء مميزة ومهيبة بفرحة عودة وتحرر الأسير الأمني عبد الإله وليد معلواني.

إضافة تعليق جديد

اتبعونا على تويتر

درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 27 - 18 10/20/2019 - 11:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 27 - 18 10/19/2019 - 11:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 28 - 18 10/18/2019 - 11:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 28 - 19 10/17/2019 - 11:00
درجة الحرارة المتوقعة في مدينة , لهذا اليوم: 31 - 21 10/16/2019 - 11:00